تعينات و إستقالات

قدس الأب جورج خوّام البولسيّ مطرانًا على أبرشيّة اللاذقيّة وطرطوس وتوابعهما للروم الملكيّين الكاثوليك

أعلن الفاتكيان، ظهر اليوم، الثلاثاء 17 آب 2021، أنّ قداسة الحبر الرومانيّ البابا فرنسيس قد وافق على انتخاب سينودس كنيستنا قدس الأب جورج خوّام البولسيّ مطرانًا على أبرشيّة اللاذقيّة وطرطوس وتوابعهما للروم الملكيّين الكاثوليك.
الأب جورج سليم خوّام، والدته هيفاء، مولود في 7 نيسان 1959 بحلب، حيث تابع دراسته الأساسيّة. في 5 آب 1972، دخل إلى إكليريكيّة الآباء المرسلين البولسيّين الصغرى، في حريصا، وتابع دراسته الإعداديّة والثانويّة فيها.
في عام 1978، دخل جورج خوّام الابتداء في دير القدّيس بولس – حريصا، ختمها بإبراز النذور الأولى، سنة 1979. التحق بعدها بإكليريكيّة القدّيس بولس الكبرى – حريصا، ليتابع تحصيله العلميّ. فنال الإجازة في الأدب الفرنسيّ، من جامعة دمشق، عام 1982، والإجازة في الفلسفة، عام 1983، والإجازة في اللاهوت، عام 1984، من معهد القدّيس بولس للفلسفة واللاهوت.
في 5 آب 1984، سيم جورج خوّام كاهنًا على مذابح جمعيّة الآباء البولسيّين، عن يد المثلّث الرحمة المطران ناوفيطوس إدلبي، في حلب.
تدرّج الأب جورج في الخدم الكهنوتيّة معلّمًا في الإكليريكيّة الصغرى للآباء البولسيّين، ثمّ مديرًا للدروس الثانويّة، وبعدها مديرًا للدروس، في إكليريكيّة القدّيس بولس.
في عام 1988 توجّه إلى روما للدراسة المعمّقة في الكتاب المقدّس في المعهد البيبليّ الحبريّ. عاد إلى لبنان عام 1993، ليعمل نائبًا لرئيس الإكليريكيّة الكبرى، في حريصا، ومعلّمًا لطلّاب اللاهوت في معهد القدّيس بولس للفلسفة واللاهوت، وغيره من كليّات اللاهوت في لبنان.
من عام 1993 لعام 2000 خدم كمرشدٍ لمرسلات سيّدة المعونة الدائمة في حريصا.
قضى الأب جورج القسم الأكبر من خدمته الكهنوتيّة في إدارة معهد القدّيس بولس للفلسفة واللاهوت المختصّ بتنشئة كهنة كنيسة الروم الملكيّين الكاثوليك. فكان له الدور الأكبر في السهر على الإعداد الأكاديميّ لطلاب الكهنوت، بين عامي 1995 و2017.
في عام 2013، انتخبه المجمع العامّ رئيسًا عامًّا لجمعيّة الآباء المرسلين البولسيّين – حريصا، لمدّة ستّ سنوات، عمل خلالها على تنظيم قوانين الجمعيّة والسهر على حسن تطبيقها، وعلى تنمية روح الانتماء للجمعيّة، من خلال التمسّك برسالتها الأساسيّة “اللسان والقلم”.
في عام 2019، استلم رئاسة دير القدّيسين قسطنطين وهيلانة، في جونية، بالإضافة إلى دار النشر في المكتبة البولسيّة، حتّى انتخابه مطرانًا على أبرشيّة اللاذقية وطرطوس وتوابعهما للروم الملكيّين الكاثوليك، في سينودس حزيران 2021.
للأب المنتخب جورج خوّام باع طويلة في التعليم والتأليف والحوار. وقد ألّف الكثير من الكتب والمقالات العلميّة التي أغنت المكتبة العربيّة، وجعلت منه مرجعًا أكاديميًّا فذًّا في الكتاب المقدّس والتقليد المسيحيّ.
بالإضافة إلى العربيّة، يتكلّم الأب المنتخب الفرنسيّة، والإيطاليّة، والإنكليزيّة، والألمانيّة، والإسبانيّة، كذلك يعرف من اللغات القديمة اليونانيّة، واللاتينيّة، والعبريّة لغة العهد القديم.
إنّ بطريركيّة الروم الملكيّين الكاثوليك إذ تهنّئ الأب المنتخب جورج خوّام، تدعو الجميع للصلاة من أجل المطران الجديد، ليكون راعيًا صالحًا وخادمًا أمينًا.
الديوان البطريركيّ
بطريركيّة الروم الملكيّين الكاثوليك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى